المدارس
آخـر النشـاطـات
هلال شهر شوال ١٤٣٨ | الصوم جُنة ٌ من النار | هلال شهر رجب ١٤٣٨ | واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه | حسين مني وانا من حسين أحب الله من أحب حسينا | عن أنس بن مالك قال:سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول:(نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة، أنا وحمزة وعلي وجعفر والحسن والحسين والمهدي) | مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية تدين التفجيرات المروعة الأخيرة في العراق |

مدرسة الإمام الصادق ومدرسة الزهراء عليهما السلام

تعريف :
تحتل المدرستان مبنى ضخماً في شمال غرب لندن متميزاً بموقع حيوي هام بالقرب من معظم التجمعات السكنية لأبناء الجالية وقد اشتري المبنى بمبلغ أربعة ملايين وثلاثمائة وخمسين إلف جنيه إسترليني، وتم تطويره وتعميره بمبلغ مليون ونصف جنيه إسترليني ليناسب الهدف المنشود. يتكون المبنى من ثمانية وعشرين صف، ومصلى، وقاعة للتربية البدنية والحمامات الخاصة بها، ومكتبة، وقاعة مختبرات، وغرفة للكومبيوتر، وغرفة للطبيب والاسعافات الاولية، بالاضافة الى قاعات الطعام، والحمامات العامة، وغرف الادارة وبقية المستلزمات.


مؤهلات المدارس :
تتسع مدرسة الإمام الصادق ومدرسة الزهراء عليهما السلام بكامل امكاناتها سبعمائة طالب وطالبة بمعدل 25 طالب او طالبة للصف الواحد، بدءاً من المرحلة التمهيدية والابتدائية والمتوسطة والاعدادية (GCSE) و قد تم العمل على فتح مرحلة (A-Level) بدءاً من العام الدراسي 2000-2001 وجميع المراحل هذه في بناية منفصلتين للبنين والبنات. وباعتبار ضرورة المشروع واهمية نجاحه من جهة، وعدم وجود تجربة او سابقة له من جهة أخرى، حيث ان تجربة هذه المدارس هي الاولى من نوعها لابناء مذهب أهل البيت(ع) في عموم بلاد الغرب. فمن الطبيعي جداً الاخذ بعين الاعتبار صعوبة الامر والمشاكل المحيطة به وجرأته لتحقيق الطموح، خصوصاً لقصر الفترة الزمنية بين اعداد المناهج وتهيئة الكادر الاداري والتعليمي اللائق والقادر على تطبيق منهج اسلامي تربوي بموازاة المناهج الوطنية الرسمية المقررة من قبل وزارة التعليم والعلوم للبلد المضيف بالاضافة الى مادتي اللغة العربية والدين والتربية الاسلامية، لتـأهيل الخريجين والخريجات منها لمواصلة التعليم العالي والجامعي فيما بعد في المؤسسات التعليمية العالمية، محصنين بالخلق الاسلامي الرفيع وبالعقيدة الراسخة لدينهم ومذهبهم الحق، وبالتالي محافظين على الجوانب الثقافية والاخلاقية والدينية لانتمائهم. ولذلك فقد أعدت لجان متخصصة لاختيار مدراء واساتذة، ومن ثم مقابلتهم بناءً على اهليتهم وخبراتهم وسلوكهم التربوي في المجالات العلمية المختلفة، وذلك وفق الاجراءات المتعارف عليها من نشر اعلان لطلب من يشغل هذه الوظائف واجراء المقابلات مع المرشحين لها. وقد تم الاعلان في عدد من الصحف والمجلات الاسلامية الصادرة في بريطانيا عن حاجة المدرستين الى معلمين ومعلمات، من ذوي الكفاءة العالية ممن لديهم إجازة رسمية تسمح لهم بالتدريس والتعليم في المملكة المتحدة، وقد تلقينا عدداً كبيراً من طلبات التوظيف، واجريت مقابلات لمن حفل سجله بالخبرات والكفاءات المطلوبة


مقاييس الكفاءة للمدرسين:
تعتمد في مدارس الصادق والزهراء عليهما السلام المقاييس التالية:
1ـ ان يكونوا من خريجي الجامعات.
2ـ لهم خبرة عملية في التربية والتعليم.
3ـ يحملون اجازة تسمح لهم بمزاولة التعليم في بريطانيا.
4ـ ان يكونوا من أهل التقوى والدين وذوي خلق وسمعة طيبة.


نجاح التجربة:
كان من اللازم لتهيئة مئات الكتب الدراسية وتوفير وسائل الايضاح الحديثة ولوازمها. وتحقيق ذلك كله، طلب العون والمشاركة من قبل بعض الكوادر المتخصصة والمعلمين المحليين من غير المسلمين، خصوصاً وان المدارس بحاجة ضرورية الى الاعتراف الرسمي بمناهجها من قبل وزارات التعليم والدوائر العلمية الحكومية في بلدانها. وبما ان المدارس لم تكن لقومية خاصة دون غيرها، فهي لأبناء الجالية الاسلامية جميعاً باختلاف قومياتهم ولغاتهم، وبالفعل فهناك ابناء من الهند وپاكستان وبنغلادش وتونس والمغرب والجزائر ولبنان والكويت والبحرين والعراق وايران وفلسطين وغيرهم من ابناء المسلمين المقيمين في البلد المضيف، او ممن يحملون جنسيته، مما يزيد الصعوبات في عمل الهيئة الادارية وحتى التعليمية لاختلاف مستويات وثقافات وعادات ولغات التلاميذ. على أن ذلك لم يخل من بعض الصعوبات الشديدة في التنظيم والرعاية الاسلامية، حيث اللازم تطبيق المناهج الاسلامية والاهم منه التربية المباشرة التي يتلقاها الطلاب من سلوك الاساتذة، وذلك بوجود كادر غير اسلامي في المدرسة. بعد تجربة عملية لسنتين من الجهد والمثابرة وضبط الجانب الاكاديمي والنظام العام والحصول على تجربة ممتازة في هذا المجال وبالخصوص بعد ان تقدم اكثر من مسلم كفوء في الجوانب الادارية والتعليمية، تم اختيار الافضل منهم للسنة الثالثة، وان جميع العاملين الآن هم من المسلمين المخلصين الكفـوئين في مجال التربية والتعليم الاسلامي.

أهداف فكرة المدارس:
إن من أهم اهداف فكرة انشاء المدرستين استيعاب اكبر عدد ممكن من أبناء الجالية المسلمة في لندن، وقبولهم في المدرستين على أمل تخريج جيل يتربى على الاخلاق الاسلامية الحميدة ومسلح بالعلم والفكر والمعرفة والدين بعيداً عن الممارسات والعادات التي تتنافى مع تعاليم الدين الاسلامي الحنيف. والعمل جار باستمرار على توفير كافة المستلزمات العلمية الحديثة وتنظيم الامور الفنية والادارية المطلوبة في تربية وتعليم ابنائنا من الناشئة بالاضافة لاعداد البرامج والكتب المدرسية المتبعة في أحدث المدارس البريطانية. وقد كان الحرص على تقييم الدراسة ومنهج التعليم في المدرستين خلال الاعوام السابقة، والوقوف على الثغرات التي حصلت خلال تلك الفترة، ووضع خطة جديدة تتجاوز الثغرات السابقة وذلك بالاستعانة بمتخصصين بريطانيين في مجال التربية والتعليم، كما جرى الاتصال بالدائرة الخاصة بالمناهج الوطنية البريطانية حيث تم التنسيق معها لاستقدام عدد من المفتشين التربويين المتخصصين لزيارة المدرستين حسب برنامج مقرر للوقوف على كفاءة ومستوى التعليم فيهما لكل عام دراسي.


تصميم المؤسسة :
إن مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية عاقدة للعزم على أن تكون هاتان المدرستان في مستوى المدارس النموذجية الاخرى في بريطانيا ان لم تكن الافضل من حيث التطور العلمي والتكنولوجي، لذا تم توفير احدث اجهزة الكومبيوتر وكذلك مختبر علمي متطور جداً من حيث الاجهزة المتوفرة فيه، وتم كذلك تجهيز الصفوف بأحسن المستلزمات الحديثة الخاصة بالتعليم. ان التربية والتعليم في المدارس الاسلامية لابد ان تأخذ بنظر الاعتبار العلاقة مع الهيئات التربوية والتعليمية في المملكة المتحدة، مع الرعاية والاهتمام بالجانب الاسلامي، فان كل واحد منهما متمم للآخر. ولابد ان تهيء في هذه الاجواء، في البلاد غير الاسلامية جواً اسلامياً تمتزج مع الثقافة الحالية الموجودة في البلد غير الاسلامي، ومن دون التربية والتعليم وبيان وترسيخ العقائد الاسلامية لا يمكن تحقيق الهدف المنشود. وفي هذا المجال يجري التنسيق مع ادارة التعليم بالمجلس البلدي حول المناهج التعليمية، وقد وافقت الادارة المذكورة رسمياً على المدرستين، والاتصال دائم مع قسم التعليم والتربية في هذه المنطقة، وأيضاً بين حين وآخر ترسل وزارة التربية والتعليم البريطانية مراقباً للمدرسة للنظر في كيفية التعليم في المدرستين. كذلك يجري الاهتمام بتعليم اللغة العربية كونها لغة القرآن والاحاديث النبوية الشريفة، ولذا نضع أسس تعليم اللغة العربية لتكون وسيلة للمتعلم لفهم القرآن الكريم والاحاديث الشريفة، كما اننا بصدد تشكيل الصفوف الخاصة لتعليم اللغة العربية لابناء المسلمين من غير الناطقين بالعربية، الذين يرجحون التكلم باللغة العربية. تجري هذه المهمة الى حيز التطبيق رغم ان المدرستين تعملان بمناهج المدارس البريطانية، فاللغة الانگليزية هي اللغة الاصلية والاساسية وهناك شرط لتعليم عدد آخر من اللغات العالمية فاخترنا اللغة العربية لضرورتها الاسلامية وهناك تعليم للغة الفرنسية في المرحلة المتوسطة في المدرستين.

اضغط هنا للمزيد...

آرشيف:

مفکرة

<Sep 2017>
MonTueWedThuFriSatSun
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
 

اوقات الصلاة بتوقيت لندن

21 September 2017
1 محرم 1439
اذان الصبح :05:12
الشروق :06:45
اذان الظهر :12:54
الغروب :19:01
اذان المغرب :19:16
منتصف الليل :00:54
Tel: +44 20 7372 4049
Fax: +44 20 7372 0694
www.alkhoei.org
info@alkhoei.org
Chevening Road
London, NW6 6TN

قائمة المراسلات



Copyright © 2004-2008 By Al-Khoei Benevolent Foundation
Powered & Developed by ICTA - info@icta-co.com